اعتقادات خاطئة عن المشي عند الأطفال

اعتقادات خاطئة عن المشي عند الأطفال

اعتقادات خاطئة عن المشي عند الأطفال


 المشي هو إحدى المهارات الحركية الأساسية التي يتعلمها الأطفال في مرحلة نموهم الأولى. ومع ذلك، هناك بعض الاعتقادات الشائعة والخاطئة التي تدور حول عملية تطوير وتعلم المشي عند الأطفال. سنلقي نظرة على بعض هذه الاعتقادات ونوضح الحقائق الصحيحة حولها:


1. يجب أن يبدأ الطفل في المشي في سن معينة

هذا الاعتقاد الشائع يعتقد أن هناك عمرًا محددًا يجب أن يبدأ فيه الطفل في المشي. ومع أنه يمكن أن يكون للأطفال متوسطات عمرية لبدء المشي، إلا أنه من الطبيعي أن يختلف وقت بدء المشي من طفل إلى آخر. بعض الأطفال يمكنهم البدء في المشي في سن مبكرة، بينما يستغرق البعض الآخر وقتًا أطول قبل أن يستقروا على قدميهم. الأهم هو أن يكون الطفل قادرًا على تحقيق المراحل الحركية الأخرى المتقدمة مثل الدوران والزحف قبل البدء في المشي.


2. الأطفال الذين يتعلمون المشي مبكرًا هم أذكى

هذا الاعتقاد يقدم ربطًا بين وقت بدء المشي ومستوى ذكاء الطفل. على الرغم من أن الأطفال الذين يتعلمون المشي في وقت مبكر قد يبدون متقدمين من حيث الحركة، إلا أنه لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن هناك صلة مباشرة بين وقت بدء المشي ومستوى الذكاء العام للطفل. الذكاء يتأثر بالعديد من العوامل، بما في ذلك الوراثة والبيئة والتفاعلات الاجتماعية.


3. يجب أن يكون المشي مستقيمًا دون أي سقوط

هذا الاعتقاد يشير إلى أن الأطفال الذين يسقطون أثناء المشي يواجهون مشكلة أو تأخر في تطورهم. في الواقع، السقوط طبيعي جزء من عملية تعلم المشي. يحاول الطفل توازنه وتنسيق حركاته أثناء المشي، وقد يحدث سقوط في بعض الأحيان. هذا يعتبر جزءًا طبيعيًا ويساعد الطفل في تطوير مهارات التوازن والتحكم الحركي. من الطبيعي أن يحتاج الأطفال إلى بعض الوقت لكي يتعلموا كيفية المشي بثبات وثقة.


4. يجب أن يرتدي الأطفال أحذية معينة للمشي

هناك اعتقاد بأن الأطفال يجب أن يرتدوا أحذية خاصة تدعم قدميهم وتساعدهم في المشي بشكل أفضل. في المراحل الأولى من المشي، فإن استخدام الأحذية غير الضرورية قد يكون محدودًا. يفضل السماح للطفل بالمشي حافي القدمين أو ارتداء جوارب ناعمة ومرنة لتعزيز التوازن وتطوير عضلات القدم. استخدام الأحذية المناسبة يصبح أكثر أهمية عندما يصبح الطفل ماهرًا في المشي ويتطلب الحماية من الأرض الخشنة أو الظروف الجوية القاسية.


5. يجب أن يسير الطفل بشكل مستقيم ولا يجب أن يتحرك بأي شكل من الأشكال

الحقيقة هي أن الأطفال الصغار قد يسعون لاستكشاف العالم من حولهم بأشكال مختلفة من المشي. قد يجربون السير على وتيرة سريعة أو يجربون الركض أو القفز. هذا النوع من الحركة المتنوعة يعزز تطوير القوة العضلية والتوازن والتنسيق الحركي للطفل. بالطبع، يجب أن يكون هناك مراقبة واهتمام للتأكد من سلامة الطفل، ولكن يجب أن يُسمح له بالتحرك والتجربة بشكل طبيعي.


في الختام، من المهم أن نعرف أن تعلم المشي لدى الأطفال عملية فردية وطبيعية. يجب علينا أن نقدم الدعم والتشجيع للطفل ونسمح له بالتطور والنمو وفقًا لوتيرته الخاصة. إذا كان لديك أي مخاوف بشأن تطور المشي لدى طفلك، فمن المستحسن استشارة الطبيب المختص لتقييم الحالة وتقديم النصائح المناسبة.

إرسال تعليق

أكتب تعليقك هنا

أحدث أقدم