7 أطعمة تقلل خطر الاصابة بالسرطان

تعتبر السرطان واحدًا من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، ويتسبب في ملايين الوفيات سنويًا. وعلى الرغم من أن هناك عوامل عديدة تؤثر على خطر الإصابة بالسرطان، إلا أن النظام الغذائي يلعب دورًا هامًا في الوقاية من هذا المرض. هناك بعض الأطعمة التي قد تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان، وفيما يلي سنستعرض بعضها.

7 أطعمة تقلل خطر الاصابة بالسرطان


1. الفواكه والخضروات الطازجة

تحتوي الفواكه والخضروات على مجموعة متنوعة من المركبات النباتية القوية مثل الفلافونويدات والكاروتينات والفيتامينات والألياف الغذائية. تتميز الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ والكرنب بمحتواها العالي من الألياف والمضادات الأكسدة، في حين تحتوي الفواكه الملونة مثل التوت والكرز والبرتقال على مستويات عالية من الفيتامينات والمعادن.


2. الأطعمة الكبريتية

تشمل الأطعمة الكبريتية مثل الثوم والبصل والكرنب الأخضر والبروكلي. تحتوي هذه الأطعمة على مركبات السلفورافين التي تعتبر مضادات للأكسدة وتساعد في منع تشكيل الخلايا السرطانية وتقليل نمو الأورام.


3. الأسماك الدهنية

تحتوي الأسماك مثل السلمون والتونة والسردين على أحماض دهنية أوميغا-3 الضرورية لصحة القلب والأوعية الدموية. تشير الأبحاث إلى أن استهلاك الأسماك الدهنية يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والثدي والبروستاتا.


قد يهمك تاثير السكر علي الصحة وكيفية الحد منه


4. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة القوية المعروفة باسم الكاتيكينات. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي وسرطان الثدي.


5. البندق واللوز

تحتوي المكسرات مثل البندق واللوز على مضادات الأكسدة والألياف والدهون الصحية. وتشير الأبحاث إلى أن تناول المكسرات يمكن أن يقلل من خطر سرطان القولون والبروستاتا.


6. القرنبيط والكرفس

القرنبيط والكرفس يحتويان على مركبات تساعد في تنشيط نظام المناعة وتقليل التهابات الجسم. وقد أظهرت الدراسات أن استهلاك القرنبيط يمكن أن يقلل من خطر سرطان القولون وسرطان البروستاتا، بينما يحتوي الكرفس على مركبات تعمل على تثبيط نمو الخلايا السرطانية.


7. التوابل العطرية

تحتوي التوابل العطرية مثل الكركم والزنجبيل والقرفة على مضادات الأكسدة ومركبات مضادة للالتهابات. وقد أظهرت الأبحاث أن هذه التوابل يمكن أن تساعد في منع تشكيل الأورام وتثبيط نمو الخلايا السرطانية.


من الجدير بالذكر أنه لا يوجد طعام أو مكون واحد يمكن أن يحمي بشكل مطلق من السرطان. إن تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى ممارسة النشاط البدني بانتظام وتجنب التدخين وتقليل التعرض للملوثات البيئية يمكن أن يسهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.


مع ذلك، يجب أن يكون الاستشارة مع الفريق الطبي المختص أمرًا أساسيًا لتحديد النظام الغذائي والنمط الحياتي الأنسب لك بناءً على حالتك الصحية الفردية وتوصيات الطبيب المعالج.

إرسال تعليق

أكتب تعليقك هنا

أحدث أقدم