التهاب الجلد الناجم عن الشمس وطرق الوقاية منه

التهاب الجلد الناجم عن الشمس وطرق الوقاية منه

التهاب الجلد الناجم عن الشمس وطرق الوقاية منه


 يُعتبر التعرض المفرط لأشعة الشمس من أبرز العوامل التي تؤدي إلى التهاب الجلد الناجم عن الشمس. يُعرف هذا الحالة أيضًا بالتهاب الجلد الشمسي أو الحروق الشمسية، وهي حالة يحدث فيها تهيج والتهاب الجلد نتيجة لتعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية (UV). يمكن أن يتسبب التهاب الجلد الناجم عن الشمس في آثار غير مريحة مثل الألم والاحمرار والحكة، وفي الحالات الشديدة، قد يحدث تقشّر وتشقق الجلد. لحماية نفسك من هذا النوع من التهاب الجلد، يُنصح باتباع بعض الإجراءات الوقائية. فيما يلي مقال يقدم نصائح حول كيفية الوقاية من التهاب الجلد الناجم عن الشمس.


1. استخدم واقي الشمس

يُعتبر واقي الشمس أداة أساسية للوقاية من التهاب الجلد الناجم عن الشمس. اختر واقي الشمس الذي يحمي من الأشعة فوق البنفسجية A وB (UVA وUVB) بعامل حماية شمسية (SPF) لا يقل عن 30. ضع واقي الشمس بكمية كافية على الجلد المكشوف قبل التعرض للشمس لمدة 15-30 دقيقة، وأعيد وضعه بانتظام كل ساعتين أو بعد السباحة أو التعرق الشديد.


2. تجنب أوقات الشمس القوية

حاول تجنب التعرض لأشعة الشمس القوية في فترة الظهيرة حيث تكون الشمس في أعلى مستوياتها وأكثر قوة. اختر الأوقات الأكثر برودة مثل الصباح المبكر أو بعد الظهيرة للتواجد في الهواء الطلق.


3. ارتدِ الملابس المناسبة

ارتدِ الملابس الواقية لتقليل تعرض الجلد لأشعة الشمس المباشرة. اختر الملابس التي تكون طويلة الأكمام وذات نسيج كثيف وفاتح اللون. يمكنك أيضًا ارتداء الأقنعة والقبعات الواقية والنظارات الشمسية لحماية الوجه والعينين من الشمس.


4. احرص على التظليل

استخدم الظل للحماية من الشمس المباشرة. يُمكنك الجلوس تحت المظلة أو شجرة كبيرة أو استخدام الخيمة في الأماكن المفتوحة لتواحة للحصول على الظل والحماية من أشعة الشمس.


5. احرص على الترطيب

بعد التعرض للشمس، قم بترطيب البشرة بشكل جيد. استخدم مرطبًا خفيفًا ومهدئًا للبشرة لتهدئة الالتهاب وترطيبها. يمكنك أيضًا استخدام منتجات مهدئة تحتوي على مكونات مثل الألوة فيرا أو الكاموميل.


6. توخَّ الحذر في المناطق الجبلية والثلجية

يجب أن تكون حذرًا خاصة في المناطق الجبلية والثلجية، حيث يمكن أن تعكس الثلوج الأشعة فوق البنفسجية وتزيد من خطر التعرض للشمس. استخدم واقي الشمس بشكل مكثف وارتدِ الملابس الواقية للحماية الإضافية.


7. تجنب أشعة الشمس المصنعة

ينبغي تجنب أشعة الشمس المصنعة مثل أشعة الشمس في أحواض التشميس أو أجهزة التسمير الاصطناعي. إذ تزيد هذه الأشعة من خطر الحروق الشمسية وزيادة خطر الإصابة بأمراض الجلد.


8. التوعية بمخاطر الشمس للأطفال

يجب أن يتمتع الأطفال بحماية إضافية من الشمس. استخدم واقي الشمس ذو عامل حماية شمسية عالي للأطفال وقم بتغطية أجسامهم بملابس واقية وقبعات ونظارات شمسية. تجنب تعريض الأطفال الرضع لأشعة الشمس المباشرة.


من الضروري أن تأخذ التهاب الجلد الناجم عن الشمس بجدية وأن تتبع إجراءات الوقاية المناسبة. إذا لاحظت أي أعراض غير طبيعية مثل حروق الشمس الحادة أو تهيج الجلد المستمر، فمن الأفضل استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتوجيهك بشأن العلاج المناسب. تذكر، الوقاية هي الأفضل دائمًا عندما يتعلق الأمر بحماية بشرتك من التهاب الجلد الناجم عن الشمس.

إرسال تعليق

أكتب تعليقك هنا

أحدث أقدم