القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص سكس محارم - زوج امي يتحرش بي وانا كنت استمتع بهذا

قصص جنسية

 انا اعيش مع ماما و زوجها و زوج امي نياك و كان يتحرش بي خلسة عنها و يحاول ان يوقعني في شباكه بكل الطرق و انا كنت اتجنبه في اكثر من مناسبة لكن في ذلك اليوم الذي كان فيه زوج امي ممحون اكثر من اللزوم الى الحد الذي جعله يريني زبه . لم اعرف كيف اتصرف و كان منظر الزب مثير و جميل جدا و بقيت انظر الى زبه الواقف احمر الراس و الذي كان اسمر و فيه حلقة داكنة و امسك يدي و قال لا تخافي حبيبتي المسيه لا يعضك انه اليف و انفجر بالضحك و لكن كانت انفاسه حارة جدا و هو يقرب زبه من يدي و انا لما لمست الزب لاول مرة وقعت في غرامه و انحنيت اليه مسرعة و بدات ارضع له و اقبله بكل حرارة و امص مص ساخن نار.


و احسست بسرعة ان التسربات بدات تخرج من كسي من شدة الشهوة و ادركت ان زوج امي نياك و لا يمانع ان يمارس معي الجنس و قررت ان اعيش معه تلك اللحظات الجميلة بلا خجل و رحت ارضع له زبه بحرارة كبيرة . و ادخلت له الراس في فمي بين الشفاه و كان طعمه جميل و ساخن و مثير جدا و هو دفع زبه في فمي كانه يريد ان يخترق بزبه حنجرتي و استر الرضع الحار الساخن لمدة و زوج امي نياك و يحب المتعة و كان يوحوح بحرارة و يخبرني انه يريد ان ينيك كسي و طبعا كان من المستحيل ان افرط في تلك الفرصة و افوت تجريبها و فتحت له رجلاي امام ذلك الزب الوحش الطويل.


و يا لها من لحظة ساخنة و سعيدة لما اخترق راس الزب كسي و فتح شفراته و بدا يدخل و ايقنت ان زوج امي نياك جدا و زبه لذيذ و بقي يدخل و يدفع فيه حتى ادخله بالكامل و تصادمت خصياته على شفراتي و بدا يقبلني بهيجان جنسي كبير جدا و يحرك زبه بعنف الى الامام و الخلف . و اخترقني الزب و بلل كسي اكثر حتى اصبح كسي رطب ثم سخنت انا و بدات اوحوح بقوة اه اح اح و زوج امي نياك و كان ينيك بمحنة كبيرة و قوة رهيبة و يرفعني و ينزلني و يدعك في بزازي و يحركهما بلا توقف ثم يمسكني من الطيز و يعجن و يحرك فلقتي بلا توقف و ملامسته كانت تسخنني مثلما كان زبه يسخن كسي .


و كنت اريد ان يبقى الزب في كسي من دون ان يتوقف او ينقطع النيك لكن الزب انفجر بسرعة و لم يتمالك نفسه و بدا زوج امي يخرج شهوته في كسي و يكبها و هو يصرخ وانا اوحوح اه اه اح اح اه اه اه و اشعر بمتعة كبيرة من حرارة المني الذي كان ينزل في كسي . ثم اعطاني زبه امصه و الحس الحليب الذي بقي فيه و انا شعرت باحلى نشوة و زوج امي نياك و زبه لذيذ جدا.

تعليقات