القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص جنسية | صديقي الخجول

قصص جنسية

 احضرت صديقي الاعذر الى غرفتي النوم، و قمت بإخراج العابي الجنسية، و وضعت الطوق على رقبته لأعذبه، نزعت ملابسي، و هو ينظر الى بخجل، ” اوه كم انت خجول الا يمكنك ان تمعن النظر اكثر بمفاتني و اثدائي الواقفة ” خلعت ملابسه و صدمت بحجم قضيبه،” اوه يبدو انني لم احسب حساب هذا، كم هو كبير امم” وانا انظر له و اعض على اشفاهي،جلست و شددت الطوق الي حتى يمتص مهبلي الورديّ، “هيا ايها اللعين ابدأ بمداعبتي الى ان اصل لنشوتي اللعينة ” امسك فخذيَّ و بدأ يأرجحهم و يلعق و يقبل مهبلي المبتل بقوة،” اوه لما تتظاهر بالخجل و انت بهذه الاحترافية.


ااه اجل ااه امم” ادخل اصابعه في فتحتة مهبلي، يداعبني بقوة و يمتص بظري، وانا متراخية “اوه ما كل هذه النشوة انني لا اصدق انك انت ما يفعل كل هذا بي اه امم اااه” فك الطوق من على رقبته و ربط يدي عالية، و اخذ يمسك بأثدائي و يعتصرهم بقوة، و قضيبه الكبير و الثخين يتأرجح و يدق بجسدي الساخن، امسك بعنقي و ادخل قضيبه كله بمهبلي بسرعة كبيرة ، دون الاكتراث بحجم قضيبه الكبير مقابل مهبلي الديق، اخذ يلج بسرعة وانا اتأوه بشدة، “اوه مؤلم آااه آاه أجل امم آااه” صار يقبل عنقي و يمتص اشفاهي و يعضهم، ” امم اجل مهبلك ساخن جداً، اوه ما اجمل هذا الشعور، اااه هيا انه قادم عزيزتي ” قذف في مهبلي و ابتعد عني، و نظر الى جسدي من كل الجهات.


و هو يقضم شفاهه، اقترت مني و امسك رأسي لألعق قضيبه الكبير،” ارجوك ابعد قضيبك من امامي، انه كبير جدا لا يمكنني امتصاصه، ارجوك ” نظرت له نظرة براءة، “اذا مؤخرتك سوف تستقبل قضيبي؟”. ” لا لا ارجوك، فك وثاقي و سوف اداعب قضيبك” فك وثاقي و قضيبه امامي منتصب، امسكت به و وضعته بين اثدائي و اداعب حلمتية بسائله “اوه اجل ان اثدائك كبيرة و مناسبة جدا لقضيبي اوه اجل ” و هو يحرك قضيبه بين اثدائي وانا العق رأسه، حتى قذف على وجهي، لحست سائله و قبل رأسي و نمنا معاً، و من هذه الليلة وانا لا احب السكس الا معه.

تعليقات